تحميل

عالمنا
مستقبلنا


الاستدامة


نحن نؤمن بأن العمل بطريقة مستدامة ومسؤولة أمر أساسي لتطوير أعمال قوية لعملائنا ولشعبنا ومجتمعنا، الآن وفي المستقبل.

"عالمنا مستقبلنا"


تعدّ الاستدامة بالنسبة لنا التزاماً مبدئياً، نسعى فيه على الدوام إلى تبوء الصدارة، وذات أهمية بالنسبة لنا تجاريا كما هي مهمة بالنسبة للمجتمعات التي نعمل فيها. وباعتبارنا إحدى الجهات الكبرى في توظيف القوى العاملة عالمياً؛ فنحن ندرك دورنا الحيوي والرئيس في تحسين حياة الأفراد وتمكين مجتمعاتهم، وحماية البيئة التي يعيشون فيها.

وهنا أشعر بفخر كبير بالتقدم الملموس الذي أحرزناه ونواصل تحقيقه؛ ليس فقط على صعيد مبادراتنا ومشاريعنا التي ننفذها ضمن البرامج المجتمعية في المؤسسة، وإنما لتلك الجهود والمساهمات الكبيرة التي يقدمها موظفونا وفرق العمل لدينا في جميع أنحاء العالم.

واليوم أصبح “عالمنا، مستقبلنا” منصة مثالية، لتمكين الأفراد من المساهمة في مبادرات التغيير، التي تحدث فرقاً حقيقياً في تطوير وتنمية المجتمعات التي ينتمون إليها ويعملون فيها.

علينا الإيمان بغايات الاستدامة وأثرها بعيد المدى، وإني أتطلع بأمل كبير إلى الفصل القادم من مسيرة النمو والازدهار لكافة المجتمعات في العالم أجمع.

سلطان أحمد بن سليم

01

عالمنا، مستقبلنا

  • نؤمن بأن العمل بطريقة مستدامة ومسؤولة أمر ضروري لنا من أجل بناء بيئة أعمال مستقرة لعملائنا ولأفراد مجتمعنا بشكل عام.

    “عالمنا، مستقبلنا” هو برنامج  على مستوى عالمي ندمج من خلاله الاستدامة في كافة الأعمال التي نقوم بها.

    نستثمر حول العالم في موانئنا على المدى البعيد. لذا نتبنّى أفضل الممارسات، ونستثمر في الابتكار والإبداع، ونقيس التقدم الذي نحققه ونوثقه في تقاريرنا حول الإنجازات الناجحة، ونحاول دائماً مواصلة التقدم وتأدية المزيد.

  • التزاماتنا الأربعة: 

    تقليل الآثار الضارة على بيئتنا من خلال الحرص على إدارة مواردنا الطبيعية بمسؤولية وتقليل الانبعاثات الضارة بأكبر قدر ممكن. 

    الاستثمار في موظفينا من خلال تعزيز التنوع، وتشجيع التنمية البشرية، وتزويد الأفراد بالأدوات اللازمة لتمكينهم على إحداث التغيير.

    ضمان سلامة الأفراد والحرص على عدم تعرضهم لأي ضرر أثناء تأدية العمل.

    بناء مجتمع حيوي وآمن يتمتع بالمرونة من خلال تخصيص الاستثمارات الاستراتيجية في القضايا التي تؤثر على مجتمعنا وقطاعنا.

02

حماية المحيطات

  • يعتمد عملنا على البحر بشكل كبير، فهو شريان حركة التجارة العالمية، ومستقبلنا مرهون بالمحافظة عليه من التلوث؛ من أجل ذلك اخترنا تسليط الضوء على موضوع نظافة وحماية المحيطات كقضية بالغة الأهمية لنا جميعاً، وعملنا يداً بيد مع شركائنا لتركيز الانتباه على تلك المسألة. ونلتزم في موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات بالحفاظ على المحيطات كي نخلق عالماً أفضل للأفراد والمجتمع بأكمله.

  • مراقبة مياه المرافئ

    نراقب في موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات باستمرار نوعية وجودة مياه المرافئ التي نقوم بتشغيلها مستخدمين أحدث التقنيات المتاحة. ويتم إجراء تلك المراقبة عبر طرق مختلفة، من ضمنها استخدام الأجهزة المحمولة التي نزود بها فريق المراقبة، ونشر مجسات المراقبة عبر الإنترنت على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع. كما نحرص على إجراء الاختبارات المعملية المنتظمة وفقاً للمتطلبات التنظيمية، ويقوم موظفونا بالإشراف على الميناء من خلال فريق متخصص يضم عدداً من الغواصين المؤهلين، وكذلك نعتمد على فريق متخصص لتشغيل الطائرات بدون طيار للقيام بعمليات المسح، ومنظومة متكاملة من الدوائر التليفزيونية المغلقة، وتسيير سفن الدوريات.في موانئ دبي العالمية، نستثمر على الدوام في دراسات تحسين الأداء البيئي لمرفأ وميناء جبل علي، من خلال تحديد المخاطر المحتملة في حال حدوث تلوث، وتوفير أفضل الحلول الممكنة للتخفيف من المخاطر.

    الطاقة المتجددة وتوفير الاستهلاك

    الطاقة المتجددة

    تستثمر موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات بشكل لافت في مجال الطاقة المتجددة لحماية أجيالنا القادمة، ولتكون قوة دافعة لتعميم العمليات التشغيلية المستدامة، والحد من أي تأثير سلبي على البيئة. فنقوم حالياً تركيب 157,000 لوحة للطاقة الشمسية في كافة المرافق والأصول التابعة للشركة في إقليم الإمارات حيث ستساهم تلك الألواح عند اكتمالها في توليد طاقة نظيفة تكفي لتشغيل 4,600 منزل. واليوم، أصبح المقر العالمي لشركة موانئ دبي العالمية في جبل علي خالياً من الانبعاثات الكربونية، وذلك نتيجة للطاقة التي تنتجها الألواح الشمسية المثبتة فوق سطح المبنى وفي مواقف السيارات.

    ترشيد الطاقة

    التزاماً منا بتطبيق الاستدامة، نعمل بشكل فعال على ترشيد استهلاك الطاقة والحد من البصمة الكربونية التي تنتج من عملياتنا التشغيلية. وتشمل استراتيجياتنا الرئيسة للحفاظ على الطاقة، على سبيل المثال لا الحصر؛ تفادي تشغيل محركات الآلات واستهلاك الوقود في حالة الانتظار والتباطؤ عندما لا يتم استخدامها، وتوفير أجهزة استشعار للحركة لتفعيل تلك المعدات عند الحاجة إلى استخدامها، إضافة إلى تعميم استخدام وتشغيل المحركات الهجينة لاستخدام الوقود الأحفوري عند حاجات العزم القصوى فقط، وتزويد المعدات بعدادات القياس الذكية. كما نعمل أيضاً على تحسين الكفاءة التشغيلية للمعدات، واستبدال المعدات القديمة بأخرى جديدة مزودة بتقنيات لخفض انبعاثات الكربون.كما نقوم باستخدام تقنيات تجديد المعدات لتحسين أداء استهلاك الطاقة للأصول القديمة ومرافق البنية التحتية الحالية. وتتماشى برامجنا الداخلية مع استراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030، الصادرة عن المجلس الأعلى للطاقة في دبي، والرامية إلى تأمين طاقة مستدامة وتحسين الفعالية في الطلب على المياه، والطاقة، والوقود المستخدم للنقل. 

     

  • حملات التنظيف

    تقوم موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات بتنظيم العديد من حملات التنظيف كل عام، والتي تركز على المحيطات والمجاري المائية والبيئة في الأراضي المحيطة بواجهاتنا المائية. كما نقوم بحملات تنظيف عديدة تحت الماء من خلال فرق مدربة من الغواصين، لتقليل التأثير السلبي على النظم البيئية والحياة البحرية. وقد شيدنا سفينة تنظيف مخصصة لهذا الغرض (قارب كاشط) وخصصنا طاقماً من المراقبين المكلفين بتنظيف المياه وقاع البحر في ميناء جبل علي.

    برامج التوعية

    نقوم بتنظيم العديد من جلسات التوعية لتعميم المعرفة والفهم لدى موظفينا والمقاولين والأطراف الأخرى التي نتعامل معنا؛ مثل الصيادين والمدارس داخل الأقاليم والمناطق التي نعمل فيها. ونسعى من خلال جلسات التوعية تلك إلى تسليح الأفراد بالمهارات والقدرة اللازمة للحفاظ على مياهنا وشواطئنا لتكون خالية من التلوث، إضافة إلى إرشادهم بأفكار جديدة لتنظيف البيئة بشكل منتظم. ونقوم بعمليات التدريب من قبل “سفراء البيئة” لموانئ دبي العالمية، الذين يتمتعون بمهارات عالية من محترفين ذوي خبرة ومعرفة في مجال حماية المحيطات. كما ندير حملات توعية لدعم عدد من المبادرات التي نطلقها؛ منها مبادرة “يوم بلا سيارات”، و”تنظيف الشواطئ”، والمشاركة في “يوم المياه العالمي”، و”ساعة الأرض”، إضافة إلى “اليوم العالمي للسلامة في العمل”، وحملة “تغلب على الحرارة”، و”يوم البيئة العالمي”، وكذلك “يوم الصحة العالمي”، ومسابقة الرسم للأطفال.

03

موانئ دبي العالمية من أجل المرأة

  • #فلنوجّها 

    حملة #فلنوجّها، التي تطلقها موانئ دبي العالمية، هي مبادرة مخصصة لدعم النساء في أماكن العمل، لمساعدتها في بناء شبكة من العلاقات التي تفتح أمامها الفرص. فموانئ دبي العالمية تمكّن المرأة من خلال جلسات التوجيه عبر قطاعات الأعمال المختلفة، وتشجع الرجال والنساء للعمل يداً بيد على قدم المساواة من أجل إرشاد وتعليم بعضهم البعض.

     

    #استمع_لها 

    يتطلب إحداث التغيير منا جميعاً أن نصغي بجدية للآخرين وأن نكون مستمعين جيدين، فازدهار الشركات يتزايد عندما يشعر الجميع بفرصتهم في المشاركة. من أجل ذلك نسعى للحصول على الآراء والاقتراحات من النساء العاملات لدينا؛ لضمان تمكين كافة الأفراد من ذوي المواهب والإبداعات على المساهمة. كما نسعى دوما للحصول على الملاحظات من كافة الزملاء لاستكشاف وفهم المناطق التي يمكننا تطويرها، سواء أكان ذلك في مجال تطوير مرافقنا أو سياساتنا أو في مجال التدريب، من أجل دفع وتعزيز المساواة بين الجنسين.

  • #قصتها

    تستحق المرأة أن يُحتفى بها في مجال العمل بشكل خاص، وما يتعداه من مجالات الحياة عموما؛ لاسيما وأن قطاع الشحن والخدمات اللوجستية كان يخضع لهيمنة كبيرة من الذكور لعقود طويلة، ولكن بدأت تظهر هنالك فرص كبيرة للتغيير. ونسعى هنا إلى أن نكرس مكانة موانئ دبي العالمية لتكون في مرتبة القيادة الدولية لمستقبل التجارة العالمية من خلال تسليط الضوء على الدور الذي تلعبه المرأة في أعمالنا التجارية.

  • #فلنستثمر_بها

    نمتلك في موانئ دبي العالمية سجلاً قوياً في إطلاق البرامج المجتمعية الناجحة التي تمكّن المرأة بشكل عام، ونركز بالدرجة الأساس على دعم النساء والفتيات لضمان حصولهن على حقهن في تعليم جيد، وخدمات صحية مناسبة، وفرص توظيف أفضل؛ ما يساعد في رفع مستوى الوعي في صناعتنا لخدمة المجتمعات المحلية التي نعمل بها، ويؤدي في النهاية إلى إمداد أعمالنا بمزيد من المواهب والكفاءات الماهرة في المستقبل.

04

شركاؤنا وبرامجنا التطوعية

  • أبطال الجليلة

    نفخر في موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات أن نكون شركاء رئيسين مع برنامج “أبطال الجليلة” التطوعي التابع لمستشفى الجليلة التخصصي للأطفال ضمن نشاطها في تعزيز العمل التطوعي المؤسسي. ويؤكد هذا التعاون التزامنا بخدمة المجتمع ودعم الثقافة الإماراتية من خلال تعميم قيم الولاء والرعاية وتكريس الذات لخدمة الآخرين. ويهدف برنامج التطوع إلى تعزيز إحدى أهم المحفزات التي تساعد في علاج الأطفال المرضى وتسريع شفائهم، ألا وهي رفع الروح المعنوية لهم ولأسرهم، من خلال إبداء التعاطف والحب، ونشر الفرحة والسرور، ورسم البسمة على وجوههم.

     

    “التطوع في الإمارات” مع “دبي العطاء” 2019

    من خلال اتفاقية رعاية لدورة حصرية من مبادرة “التطوع في الإمارات” بين موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات ومؤسسة دبي العطاء، نقوم بدورنا في إثراء الخبرات التعليمية للأطفال والناشئة، كما نساعد عبر مساهمتنا الأفراد المشاركين في تسخير القوة الحقيقية المبهرة للتطوع، من أجل إيجاد المدارس غير الربحية في دولة الإمارات حتى تكون مكاناً موازياً للأطفال، ليس لممارسة التعليم فحسب، وإنما لتنمية مواهبهم وصقل شخصياتهم من خلال توفير أفضل الخبرات والوسائل التعليمية، لأننا نؤمن أننا عبر الاستثمار في تنمية أبناء مجتمعنا، نساعد في وضع لبنة الأساس لبناء مستقبل مشرق وواعد لهم.

  • تطوير جهاز باسكال متعدد الوظائف لمعالجة اضطرابات شبكية العين وماء الزرق

    يتجذر إيماننا بقوة لضرورة توفير أفضل أنظمة الرعاية الصحية في دولة الإمارات، من أجل ذلك قامت موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات ببذل قصارى جهدها لدعم هذا التوجه من خلال رعاية قسم طب وجراحة العيون في مستشفى القاسمي، عبر تطوير تصميم جهاز باسكال متعدد الوظائف. ويسمح هذا الجهاز للأطباء بمعالجة اضطرابات الشبكية وماء الزرق، ما يعطي الأطباء خلال معالجتهم للعيون مزيداً من التحكم والموثوقية؛ والأهم من ذلك تمكين القدرة على تغيير حياة المزيد من المرضى إلى الأفضل. فالعيون هي نوافذ أرواح الناس، وتمكينها من الإبصار، ورؤية النور من خلال هذه المبادرة يعتبر أسلوبنا في رد الجميل للمجتمع الإماراتي.

     

    حافلة التبرع بالدم

    من أجل توفير دافع لتشجيع الأفراد في المجتمع على التبرع بالدم، قامت موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات بالتعاون مع هيئة الصحة في دبي بتجهيز شاحنة متنقلة متكاملة للتبرع بالدم. ونهدف من خلال هذه المبادرة للوصول إلى عدد أكبر من أفراد المجتمع الإماراتي، لتشجيعهم على التبرع بالدم، والذي يساعد في إنقاذ حياة الناس، وبالأخص من مرضى الثلاسيميا ومرضى السرطان ومن يتعرضون للحوادث. ونحن نعتبر أن العمل على تطوير قطاع الصحة وإعادة التأهيل في الدولة ضمانة لازدهار المجتمع ورفاهه، وهو أمر ذو أهمية قصوى بالنسبة لنا.

  • التكفُّل بفصل دراسي في مركز النور

     

    تلتزم موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات بالعمل على توفير مرافق إعادة التأهيل والتعلم لأصحاب الهمم، من أجل ذلك أطلقت شراكة استراتيجية مع مركز النور لإنشاء “فصل دراسي للتسامح”. وتساعد هذه الجلسات أصحاب الهمم على التمتع بمستوى تعليمي أفضل، وتتيح لهم الحصول على تدريب يعزز مهاراتهم الأساسية، كما أنه يشجعهم أيضاً في تحفيزهم ودعمهم لتطوير استقلالهم الذاتي وتحقيق أهدافهم وأحلامهم في الحياة. وقد أحدثت هذه المبادرة صدى كبيراً ضمن جهودنا المستمرة لخلق مجتمع أفضل للجميع.

تواصل معنا للحصول على كل جديد

ابقى على اطلاع على أحدث الأخبار والمستجدات

"موانئ دبي العالمية" 2020. جميع الحقوق محفوظة
- Managed by Conceptualize